الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية يُدين الجريمة الإرهابية البشعة في مسجدي نيوزلندا

الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية يُدين الجريمة الإرهابية البشعة في مسجدي نيوزلندا
https://adwaalwatan.com/?p=3306744
الزيارات: 11275
التعليقات: 0

أدان الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية المهندس مروان الفاعوري من المملكة الأردنية الهاشمية الجريمة الإرهابية البشعة التي ارتكبت بحق أبرياء يصلون في مسجد في نيوزلندا اليوم.
يومُ جمعةٍ دام، وصلاةُ جمعةٍ حزينة لم تتم، وخطيبٌ تعثرت كلماته وانعقد لسانه، وصورةٌ حيةٌ مباشرةٌ نقلها القتلة وعممتها الفيسبوك، مصلون يقتلون، وجرحى يُجهز عليهم، وأطفالٌ يلاحقهم الرصاص، ورؤوسٌ تفجر، وهاربون يدركهم القتل.
أرواحٌ بريئة أزهقت، ودماءٌ كثيرةٌ سفكت، ورعبٌ جديدٌ يعم الأرض وخوفٌ يسكن الإنسان، وإرهابٌ جديدٌ وتطرفٌ عنيفٌ يسطر صفحاتٍ سوداء، ويكتب بدم الآمنين سفر مجزرةٍ جديدةٍ يصعب نسايانها، ولا يمكن تفسيرها وتوضيح أسبابها.
رحم الله من لقي ربه اليوم شهيداً في جريمة المسجدين بنيوزلاندا، وكتب الشفاء والسلامة للجرحى، وأعاد الأمن والطمأنينة إلى الناس جميعاً، فالأمن نعمةٌ ومنَّةٌ من الله سبحانه وتعالى، وهو حقٌ للإنسان عامةً، فلا يجوز نزعه وحرمان البشر منه.
لا للإرهاب أياً كان فاعله ومرتكبه، قتل إنسان جريمة، وترويعه انتهاك خطيرٌ لا يجوز الصمت عليه أو السكوت عنه.
نعم للتعايش الإنساني بكل فئاته وأطيافه، ونعم للسلم المدني بين البشر جميعاً، ولا للتطرف والعنف، ولا للعنصرية والكراهية.
إننا ندعو كل الهيئات الدولية أصحاب الضمائر الحية إلى تجريم هذه المنظمات الإرهابية التي تقترف مثل هذه الأعمال وتستخدم التعصب الديني للنيل من الأقليات المسلمة في أوروبا وفي كافة أنحاء العالم كما ونناشد الدول العربية والإسلامية و رابطة العالم الاسلامي والأزهر ومنظمة التعاون الإسلامي وكافه الحركات والأحزاب إلى ضرورة رعاية وحماية الأقليات المسلمة التي تعيش في كل أنحاء العالم والتي تتعرض إلى عمليات إبادة ممنهجة وإنا لله وإنا إليه راجعون.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>