ملف الكلية الجامعية الضائع يفسد فرحة أهالي العرضيات

ملف الكلية الجامعية الضائع يفسد فرحة أهالي العرضيات
https://adwaalwatan.com/?p=3287181
الزيارات: 47806
التعليقات: 0

تبددت آمال وطموحات أهالي محافظة العرضيات بعد الصمت المفاجئ من جامعة أم القرى بعد أن أعلن معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالله بافيل الموافقة على افتتاح فرع للجامعة بالعرضيات “شطر الطالبات ” بداية الفصل الدراسي الثاني 1439- 1440 وسط تساؤلات يكسوها الحزن والألم والحسرة من الأهالي عن مصير هذا الملف الضائع الذي ضاعت معه فرحة آلاف الطالبات في المحافظة ، ومن المتسبب في إهماله وضياعه كل هذه الفترة .
” أضواء الوطن ” رصدت انطباعات الأهالي وردة فعلهم بعد هذا الصمت الغير مبرر من قِبل المعنيين في هذا الشأن حيث أجمعوا أن هذا التأخير كلف طالبات المحافظة الكثير من العناء والتعب والمشقة حيث يقطعن مئات الكيلومترات للوصول إلى مقر كلياتهن في المحافظات والمدن الأخرى .
أحمد القرني أكد أن من أبرز احتياجات المحافظة افتتاح كلية جامعية ، وبعد عدة مطالبات زفَّ معالي مدير جامعة أم القرى البشرى بافتتاح فرع للجامعة “شطر الطالبات” الفصل الدراسي الثاني ، ولكن سرعان ماتلاشت تلك الفرحة بعد الصمت المفاجئ والغير مبرر من أصحاب الشأن ، مطالبًا بإيضاح الحقائق للأهالي عن السبب في عدم افتتاح الفرع ، ومن المتسبب في ذلك لاسيما بعد الموافقة والإعلان عنه .
من جهته ، ذكر محمد القرني أن لجنة من جامعة أم القرى قامت بزيارة للمحافظة ، ووقفت على عدة مبانٍ تمهيدًا لافتتاح شطر الطالبات ، وكنا نترقب ماستسفر عنه مرئيات اللجنة بعد مغادرتها ، ولكن إلى هذه اللحظة لازال الأمر غامضًا لدى أهالي المحافظة عن هذا الملف .
وناشد علي القرني مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة الأمير خالد الفيصل ، ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بالتدخل السريع ، ومحاسبة المتسبب في ذلك ، وإنقاذ الطالبات من عناء الانتقال والترحال التي دامت عشرات السنين دون أن تجد قلبًا عطوفًا ، وآذانًا صاغية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>