( شكرا حافز لقد أعدت حياة الشقاء من جديد )

( شكرا حافز لقد أعدت حياة الشقاء من جديد )
http://adwaalwatan.com/?p=472
الزيارات: 19801
التعليقات: 0

[B]أيامْ قليلهْ فقطْ ويسدلْ السِتار على أضخمْ برنامجْ أثار الجدلْ بالسَعودية !! في شَروطه وفي أوجه إستحقاقات الصَرف وفي تحديث بياناته ( أنه حافز ) !! الذي سيبدد احلام الكثيرينْ وأعادهم أدراج الرياح لمرحلة الصفر !! بعدما عاشَوا السعاده لمده 12 شهراَ وقهروا ظروف الحياه ببصيص الأمل ! ولو أنه
مبلغْ زهيد ولِكن لآبأس به فمنْ ذاق مرارهْ البطالة رضي بـ أزهد من هذا ! ولِكنْ وفقْ آلية البرنامجْ يتوقفْ بعد عمر عام كامل ومعه تتوقف الكثير من الاحلام فهناك من شملهم البرنامج بعطفة ولمْ يتقدموا العمر إكتسوا ثوباً جديد واكلوا وشربوا وتنفسوا صعداء ومنهم من يصرفْ على إسرته وأعاد إشراقة الابتسامه لهم بعد ظروفْ حياتية صعبه ! ومنهم من يشتري لـ إسرته الدواء وقضاء الحاجات المفقوده سابقا إبان تقطع السبل على أقرعة طريقْ الحياه المعوجّه !! وأرصفة الامنيات التي شاء القدر أن يوفقها بعدْ أيام قليلة
لنتعامل بشفافيه فمن يتوقع بان حافز ساعد في حل مشلكة البطالة فهو للأسف شريك في زيادة عددْ العاطلينْ ! حافز زاد المشكلة تعقيدا ! لمْ تحدثْ وظائف للمستفيدينْ والغريب في الأمر أن هناك اعلان أنه سيتوقف صرف الاستحقاق لمن أمضوا عاما كاملا في الصرف ويستمر التدريب عن بعد !! كيفْ تدرب دون وظائف ! وكيف تقطع الامداد عن المحتاجينْ فـ العاطلينْ جزءا مهما في المجتمع وتكدسهم لايصب في مصلحة الوطن ! ويجعلهم قنابل موقوته للأنفجار بأي لحظة في المشاكل التي تحدث قي انحاء الوطنْ سواء سرقاتْ أو ممارسات خاطئة فـ منهم من يحمل مؤهلات جامعية ودراسات عالية لم يكونوا يتصورا بان الحياة ستقف بهم بلآ مواردْ ! يستطيعوا أن يسيروا عجلة شوؤنهم اليومية !مع العلمْ أن الامر الملكي واضح وصريح بتشكيل لجنة لتوظيف العاطلينْ وذلك خلال مده الصرف البحث عن عمل
لكل عاطل ولِكن للأسف لم نرى أي نتائجْ على أرض الواقع البطالة بتزايد 0 والعمالة الوافدْ ضعف أضعاف العاطلينْ ومستمر الإستقدام
ونحن نتألمْ من وضع شبابنا وشابتنا ونعدهم خيرا ! عيونهم ترقب كل إعلانْ ! ولِكن بلآ فائده
ولعل المتابع لبرنامج حافز وشروطه ! يصاب بشئ من الذهول وكأنه مدى الحياة سيصرف ! شروطا تعسفيه ! وحسميات على عدم التحديث المستمر ! ويتناسى أنه لايستحق هذه الاثاره كونهْ لم يغطئ كافة الشرائح والاعمار ! بل محدود ومقيد من جميع الاتجاهات !
ولِكن لوعقدت ورش عمل مكثفة في القطاع الخاص ووضع آلية واضحة وشفافه تجبر رجال الاعمال وأصحاب المنشئات العملاقة في توطين الوظائف بقرارات صارمة بعيد عن اللينْ كـ ( برنامج نطاقات ) أو تفعيل البرنامج بشكل أكبر 0 لكان هناك نتائج إيجابية في التعاطي مع هذه الظاهره التي تصبح وتمسي بتزايد !
حافز شكرا لقدْ أعدت حياة الالاف لـ الصفر وكأن عمرك مر سريعا ! مخلّف الكثير من الاثار النفسية ! على من سيودعون نعيمكْ وينتقلون لجحيم الفقر والحاجة مره أخرى وحال لسانهم يردد ( كأننا لم نعشْ بالسعاده ويسرة الحال يوماً )
ولِكن أملهم بربهم كبير ! وبـ مليكهم الانسانْ في تمديد البرنامج المشاكسْ ! لعلهم يتقلبوا على ظروفهم الصعبة ! ويعانقوا الابتسامه من جديد 00 فمنهم المريضْ الذي إندملتْ جروحه بتلك المبلغ ! ومنهم من كانْ جائع وسد تلك الريالات رمقْ بطنه ! ومنهم من كانْ لباسه رثاً فـ أكتسى بهندام جديد ! ومنهم من كانوا أطفالهم يـحلموا بإقتناء لعبة جديده فقدها إبان بطالة وآلده فـ أقتناها بعد حلما طويل
فـ لا حياة دون أمل ولا أمل دون حياه ! وعيونهم ترقب لعل فرحا قادما منْ بعيد يبشرهم بـ إمداد فتره الصرف بـ أمر ولي الامر !
الذي لآيدخر أي شئ يسعد أبناء وبنات شعبة !
[COLOR=#F70428]
بقلم / سند الداموك
كاتب صحيفة أضواء الوطن
للتواصل /sd_1433@hotmail.com[/COLOR][/B]

التعليقات (٠) اضف تعليق

  1. ٠
    الدمعه الحزينه

    شكرا حافز لقد أعدت حياة الشقاء من جديد
    الله يرزقناء

  2. متابع الصحف

    سلمت الانامل ومنتظرين جديدك

  3. مرآم الدلوعه

    تسلم ع المقال ياذوق والمفروض حافز يمددونه لان صدق فيه ناس محتاجه ومن وين بيكون لهم مصدر دخل
    يعطيك العافيه كاتبنا

  4. دلوووعه ينبع

    مقالك ممتاز جدأ
    تسلم الداموك
    اضواء اوطن رائعه
    اشكر الجميع

  5. دوســـــــــي

    مقال رائع
    اخي ابن داموكــ
    اشكركـ

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>