الهمة طريق النجاح

الهمة طريق النجاح
http://adwaalwatan.com/?p=3298179
الزيارات: 7749
التعليقات: 0

ليس من بني البشر إلا طالباً للنجاح وساعياً لتحقيقه وباحثاً عن أقصر الطرق وأقربها وأسرعها وصولاً للهدف المراد والبغية المنشودة ليتحقق بذلك نجاحاً يعيش في ضوءه ونوره ما بقي من عمره .
النجاح لا يتحقق بكسل أو طرق ملتوية أو بعد عن البذل والجهد والعطاء .. ولا يتأتى لمن غلبته نفسه وأراد إراحة نفسه وتخاذل عن العمل وتوقف عن المسير .
الهمة صناعة يحسن إجادتها وصناعتها بالقدوة الحسنة والمثال المميز والنماذج البراقة المشرقة وتقويتها بتعاهدها وتنمينها والوقوف معها في كل ما من شأنه الإضعاف بها والتأثير عليها .
الهمة العالية أقوى روافد بناء الأجيال وصناعة العقول وحيازتها نعمة وتنميتها والحفاظ عليها مهارة لا تتحصل لمن أضاع وقته وأهمل نفسه وأبعدها عن المحفزات والعوامل الداعمة .
ليس هناك أقوى من التحفيز للنجاح من النجاح ذاته .. فتحقيق الهدف يجلب السعادة والراحة ويبعث السرور ويحيي الهمة ويساعد على مواصلة الطريق لتحقيق المزيد .
الهمة العالية طريق جماله بوعورته وصعوبته لكنه يوصل للمبتغى بطريق أقصر وشعور أفضل يستسهل بعده كل صعب ويلين كل عسير .
أكثر ما تمضي معه الليالي والأيام دون إنجاز يذكر ضعف الهمة وانفلاتها وعدم الحرص عليها وقلة تنشيطها وبعثها بالدوافع والحوافز فتبقى الهمة راكدة وإن علت .. ساكنة لا أثر لها حتى تصاب بالوهن والضعف وقلة الحيلة .
بعث الهمة وتنشيطها والعمل عليها ضمان لكسب الوقت والاستفادة من المقدرات والوصول إلى النتائج في زمن أسرع وفائدة أكثر . الهمة زمام النجاح فمتى أمسك به العاقل نجا ونجح ومتى أفلته ضاع وقته وتمزق جهده وتفككت قدراته ولم يبق منه ما يقدمه للآخرين .
لم ينجح الناجحون إلا بجهد متواصل تردفه همة عالية تقوي مسيرته وتقرب له البعيد وترسم له الصورة الوهمية المتخيلة ليتحقق له بذلك نجاح يسر به ويسعد ..
من أراد الوصول فلا يتوقف عن المسير ولا تشغله التوافه على جنبات الطريق .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>