إختِلاف ( لا ) خِلاف

إختِلاف ( لا ) خِلاف
http://adwaalwatan.com/?p=3272899
الزيارات: 7667
1 تعليق

لقد خلقنا الله تعالى لـ ( نتعارف ) لا لـ ( نتعارك ) ، ولـ ( نتكامل ) لا لـ ( نتصادم ) ..

إنّ أهمية ( الإختلاف ) بين النَّاس يكمن في التّواصل مع الآخر ، وذلك من أجل ( إكتشاف ) الآخر وما يملك من تنوّعٍ وغِنىً ..

إنّ الإختلاف و ( التّعدّدية ) بين البشر أمر مفيد ، إلاّ أن عدم ( القبول ) به وإستيعابه يقودان إلى نشوء الخلافات و النزاعات والصراعات ..!

لذلك نجد أن ( أسوء) العقول هي من ( تُحوِّل ) الإختلاف إلى خِلاف ..!

الإختلاف بين البشر ( بنّاء ) ولكن الخِلاف بينهم ( هدّام ) ..!

لذلك علينا أن نؤمن بأن الإختلاف بيننا ( دليل ) صِحّة وعافية ، وَأَمَّا الخِلاف فهو ( مهد ) للتّخلُف والتّراجع في المجتمع ..

أسباب الخلافات عديدة ويمكننا ترويضها بـ ( الحِوار ) الذي يعتبر ( لغة ) الإنسان العاقل ..

وأن نجتهد في ( إحترام ) الآخر في خلافه معنا ..

فمهما إختلفت وجهات نظرنا ستظلّ ( الإنسانية ) هي من تجمعنا ..

ستظل ( القِيّم ) المشتركة هي من تُقرِبُنا من بعضنا ..

علينا أن نُدرك بأن الإختلاف ( يفترِض ) وجود الآخر ، وأن آرائنا ليست ( مركز ) ثابت تُقاس عليه كل الأشياء ..

علينا أن نخلق ( هامش ) للإختلاف فيما بيننا لأن الآراء مهما توافقت فهي بكل تأكيد لن ( تتوحد ) بشكل تام ..!

علينا الإبتعاد عن ( تقديس ) الرأي الأُحادي و ( إلغاء ) كل رأي مخالف له ..

علينا معرفة ( كيف ) نختلِف ؟ وكيف نتَّفق ؟ مع أهمية أنّ نحتفظ للإنسان ( بكرامته ) وعدم هدرها لأننا إختلفنا معه ..

في الختام ..

البعض يحتاج إلى ( رحلة ) سياحية صادقة في تراثنا الفكري الإسلامي الإنساني لكي يعي مفهوم أن ( الإختلاف لا يُفْسِد للود قضية ) ..!

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    Reema Naser

    ابداع يولد ابدع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>