قوات الأسد تدخل أحياء للمعارضة في درعا

قوات الأسد تدخل أحياء للمعارضة في درعا
A bus stops at a checkpoint as displaced Syrians from the Daraa province come back to their hometown in Bosra, southwestern Syria, on July 11, 2018. Syria's southern province of Daraa, where rebels and the regime reached a ceasefire deal on Friday, is the birthplace of the 2011 anti-government uprising that became a devastating seven-year war. The regime turned its sights back on Daraa after the April 2018 fall of the rebel enclave of Eastern Ghouta, on the outskirts of Damascus. The assault has since pushed more than 320,000 people to flee their homes, while the government has been able to retake several areas, notably the ancient city of Bosra al-Sham, a UNESCO World Heritage Site held by rebels since March 2015. / AFP PHOTO / Mohamad YUSUF
http://adwaalwatan.com/?p=3239418
الزيارات: 11480
التعليقات: 0

دخلت قوات رئيس النظام السوري، بشار الأسد، الخميس، أحياء يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في مدينة درعا جنوب سوريا، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري “سانا”.

وقال مراسل للوكالة في المكان، إن وحدات من جيش النظام السوري دخلت إلى منطقة درعا البلد ورفعت العلم في الساحة العامة أمام مبنى البريد.

وكانت “سانا” أفادت، الأربعاء، أنه تم التوصل إلى اتفاق بين النظام السوري وفصائل المعارضة المسلحة يقضي بأن تقوم الفصائل المتواجدة في درعا البلد بتسليم أسلحتها.

وقالت الوكالة إن الاتفاق ينص على تسليم الفصائل سلاحها الثقيل والمتوسط، في إشارة إلى فصائل المعارضة.

وأوضحت أن الاتفاق “يشمل مناطق درعا البلد وطريق السد والمخيم وسجنة والمنشية وغرز والصوامع” وهي أحياء في المدينة.

وتسيطر قوات النظام حالياً على نحو 80 في المئة من محافظة درعا، ولا تزال تتواجد الفصائل المعارضة في نحو 15 بالمئة منها، والمساحة الباقية تحت سيطرة “فصيل خالد بن الوليد” الذي بايع تنظيم داعش.
مفاوضات روسية مع المعارضة

إلى ذلك، قال مسؤولون بالمعارضة السورية وشاهد إن وفداً عسكرياً روسياً رفيعاً دخل منطقة تحت سيطرة المعارضة في مدينة درعا بجنوب سوريا اليوم الخميس، وبدأ مفاوضات بشأن تسليمها لقوات النظام السوري.

ودخلت مركبتان مدرعتان تحملان ضباطاً روساً، منطقة الشياح في المدينة القديمة المدمرة.

وبدأ الضباط محادثات مع قادة من الجيش السوري الحر بشأن تطبيق شروط اتفاق استسلام تم التوصل إليه يوم الجمعة الماضي يشمل أيضا إجلاء مقاتلي المعارضة وتسليم أسلحتهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>