وكيل إمارة منطقة جازان يدشن ورشة عمل تمكين الشركاء لتطوير التجربة السياحية

وكيل إمارة منطقة جازان يدشن ورشة عمل تمكين الشركاء لتطوير التجربة السياحية
http://adwaalwatan.com/?p=3223051
الزيارات: 9512
التعليقات: 0

دشن وكيل أمارة منطقة جازان عبد الله بن صالح المديميغ ورشة عمل تمكين الشركاء لتطوير التجربة السياحية والتي ينفذها فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بجازان بحضور محافظي محافظات المنطقة ورؤساء البلديات وعدد من المختصين .
وأستعرض مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المهندس رستم بن مقبول الكبيسي تجربة مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان بتطوير ورسم المسار السياحي بالمنطقة ، بين من خلالها المشاريع السياحية التي تم تنفيذها من قبل مجلس التنمية وفق مسار سياحي محدد ، مبيناً أن المجلس اتبع عدد من السیاسات لتطویر الشراكة مع القطاع الحكومي .
وبين الكبيسي إن الورشة تهدف الى رسم مسارات سياحية بكافة محافظات منطقة جازان وذلك بالتنسيق مع الشركاء من الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمعات المحلية .
وأختتم: إن هذه الورشة تأتي مكملة لما حققته الهيئة من إنجازات منذ تأسيسها، وتسعى إلى توظيف تلك الإنجازات مع إمكانات وأدوار وصلاحيات شركائها بما في ذلك توجهات وجهود المجتمعات المحلية التوّاقة للترحيب بمن سيزور مناطقهم ومدنهم وقراهم، وبالتالي يتم التأسيس لتجارب سياحية ثرية ومتكاملة ومستدامة في المملكة تعكس التنوع في المقومات السياحية للمملكة (التراثية والبيئية والثقافية)، بحيث تحقق المسارات والمنتجات والخدمات أعلى مستويات الرضا لدى السياح.

من جانبه تحدث المشرف العام للمسارات السياحية في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عبدالله مطاعن عن مشروع المسارات السياحية حيث قال إن مشروع تطوير المسارات استراتيجية السياحية بالمملكة العربية السعودية يهدف الى تأسيس وجهات سياحية على مستوى المملكة مترابطة ومكتملة ومتكاملة، الخدمات والمنتجات السياحية، تنظم عليها برامج سياحية دائمة.

وعرف مطاعن المسار السياحي بأنه طريق سياحي يرتادة السواح يبدأ بنقطة في مكان سواء منطقة أو مدينة او قرية وينتهي بمنطقة او مدينة أو قرية تنتشر عليه عدد من مواقع الجذب السياحي والمنتجات والخدمات.
من جانبه شارك المهندس إبراهيم الكريدا بورقة عن مسار تشغيل مواقع التراث العمراني وتنظيم الفعاليات, كما شارك المهندس عمر المبارك بورقة عمل عن تمكين لجان التنمية السياحية لتطوير السياحة المستدامة بالمحافظات بالتعاون مع الشركاء , وشارك مدير عام الاستثمار السياحي في الهيئة عبدالمجيد الناصر عن برنامج إقراض المشاريع السياحية والاستثمار وبين أنه صدر برنامج إقراض المشاريع الفندقية والسياحية بقرار مجلس الوزراء وفق ضوابط معينة، يُراعَى فيها اقتصار الإقراض على المشاريع التي تقام في المدن أو المحافظات الأقل نمواً والمتميزة، بمقومات جذب سياحي وتعداد سكانها يقل عن مليون نسمة، وكذلك الوجهات السياحية الجديدة، كما قامت الهيئة برفع البرنامج ضمن مبادراتها، وجرى اعتمادها ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني2020″.
وبين مدير برنامج تمكين بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الدكتور عيد العتيبي من خلال ورقة عمل أوضح فيها رؤية وأهداف البرنامج والذي يعد مبادرة استراتيجية طويلة الأجل أطلقتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مؤخراً لدعم قدرات الشركاء في المناطق (الجهات الحكومية والخاصة، والمؤسسات التعليمية والمجتمعات المحلية وغيرها) بهدف تمكينهم من قيادة عملية التنمية السياحية والاستفادة منها، وإعطائهم زمام المبادرة لإدارتها في مناطقهم، والقيام بدور أكبر مستقبلاً ضمن الإطار الجغرافي والتنظيمي للمنطقة.
اختتمت الورشة بتقديم كل محافظة لمسارها السياحي الذي سيتم العمل على تطويره من قبل البلديات والشركاء لتصبح منطقة جازان الخيار الاول للسائح .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>