على ذمّة المرسول

على ذمّة المرسول
http://adwaalwatan.com/?p=3212039
الزيارات: 55473
1 تعليق
حكايات أصدٌقها على ذمّة المرسول ؛
مثل مايصدٌق بارق الوسم لمزونه
لو  المشكلات  أحيان  تبقى بدون حلول ؛
مثل من تعمّد في يده يطرف عيونه
تخالجني أفكارٌ جدد بالفؤاد تجول ؛
على ورد عدّ  ٍ قصرت احبالنا دونه
ياسالم  لاتحجز لي على رحلة اسطنبول ؛
على انٌي حجزت برحلة ٍ شبه مضمونه
نعيش  الآمال ونترك اللي يقول يقول ؛
يمال السلامة قولوا اللي تقولونه
لو الواقع المؤلم بعيداً عن المأمول؛
حلاوة مافيه إن أخصمانا يتمنونه
آمالي   تبدد كل  ماقابل المسئول ؛
واصافح جنوني بأغرب أفكار مجنونه

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    عبدالله علي

    صح لسانكك ياخوي شليويح

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>