ساكنو وادي”يادمان برجال ألمع” : 30 عاماً وطلبات السفلتة أسيرة الإدراج

ساكنو وادي”يادمان برجال ألمع” : 30 عاماً وطلبات السفلتة أسيرة الإدراج
http://adwaalwatan.com/?p=3168432
الزيارات: 46699
تعليقات 6

شكا أهالي وعابري وادي يادمان الذي يربط بين رجال ألمع وعدد من القرى المتناثرة المدرقة وغمرة وآل مجم وراده والبير والميمنة وقارية آل قفيل من الإهمال الذي يعيشونه منذ أكثر من ثلاين عاماً والتهميش لمطالبهم في منطقة عسير كلها وذلك لما يعانونه مع الجهات الحكومية ودخول مطالبهم من أذن المسؤولين والخروج من الأذن الأخرى دون أن تعلق ولو أنّة بسيطة وشكاية مؤلمة واحدة داخل آذانهم فتوقظ ما مات بداخلهم من ضمائر .
هذه الكلمات وأكثر منها تخرج من فم كل ساكن وعابر لهذا الوادي الذي يخدم أعداداً هائلة من الأهالي وعدد من القرى والمصالح الحكومية من مدارس ومراكز صحية وغيرها والذي لطالما راود الأهالي حلم تعبيد الطريق المار به وسفلتته لاستيعاب الكم الهائل من الضغط الواقع عليه من كثرة سالكيه.
وأضاف الأهالي أن هذا الطريق تزداد معاناتهم معه حال هطول الأمطار ،حيث تؤدي إلى حدوث حالة من العزلة التامة وقطع تام للطريق وذلك لتجمع كميات المياه بالوادي الذي لايوجد به من الأساس طبقة أسفلت فكيف يوجد به قنوات للتصريف.
واستطرد الأهالي بقولهم أنهم تقدموا بالعديد من المطالبات والشكاوى على مدار ثلاثين عاماً لسفلتة هذا الطريق وتجهيزه بما يحتاجه ، حيث تقدموا بطلب لبلدية رجال ألمع برقم 1167 في يوم 9 / 2 / 1425 وآخر برقم 20332 في يوم 17 / 11 / 1436 هـ ،إلا أن هذه المطالبات لم يُسمع لها صدى ولم يُلمس لها تنفيذ لا من البلدية ولا من المجلس البلدي على الرغم من قصر المسافة التي لا تتجاوز 2 كيلومتر فقط.
وأشار الأهالي أن المجلس البلدي منذ بداياته لم يفعّل دوره وواجباتها وفق اللائحة التنفيذية لأعضاء المجالس البلدية من خلال الجولات الميدانية وعقد اللقاءات المفتوحة مع الأهالي والوقوف على مطالب الأهالي وتحديد المشاريع وفق أولويات وأسس ومعايير تضمن العدالة وتسّرع في دفع عجلة التنمية إلى الأمام.
مطالبين المجلس البلدي بالشخوص للمواقع التي لم تحظى في مشاريع المجالس ودراسة أسباب حرمان القرى والهجر من المشاريع التنموية ، واختتم الأهالي حديثهم بمناشدة سمو أمير المنطقة أن يصدر توجيهاته بالنظر في هذه المعاناة والتوجيه بالعمل على سفلتة هذا الطريق وعمل اللازم له وذلك نظراً لأهميته القصوى التي غابت عن المسؤولين الذين تقاعسوا الإهتمام به .

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    أبو أنس

    وادي حيوي ويخدم عدة قرى ولابد من وقفة جادة تنهي معاناتهم

  2. ٥
    أبو أنس

    وادي حيوي ويخدم عدة قرى ويجب أن يكون هناك وقفة جادة تنهي معاناتهم

  3. ٤
    زائر

    صحيح هذا الطريق يخدم قرى كثيرة ولهم الحق في خدمتهم من قبل المسؤول في بلدية محافظة رجال المع وأمانة منطقة عسير ولكن كما ورد في التقرير أذن من طين وأذن من عجين نحو مطالباتهم المتكررة لزفلتت هذا الوادي اللذي لا يتجاوز طوله الكيلوين متر.
    لهم الله فقد شاهدت معاناتهم عند هطول الأمطار.

  4. ٢
    زائر

    أسأل الله ان يكون في عونكم ويتحقق مطلبكم فهذا الوادي اعرفه يخدم الجميع

  5. ١
    زائر

    حسبنا الله ونعم الوكيل في كان وراء تأخير إنجازه فقد أنجزت طرق تم التقديم لها بعده ولكن سوف ينجز بإذن الله حتى لو نوصل إلى خادم الحرمين الشريفين

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>